يتلقى 41 ألف فرد وعائلة مساعدات في إطار مبادرات هيئة الطرق والمواصلات الرمضانية

مبادرة هيئة الطرق والمواصلات الرمضانية
حقوق الصورة: الموردة

دبي: قامت العديد من المبادرات الخيرية التي نظمتها هيئة الطرق والمواصلات بخدمة ما لا يقل عن 20810 أفراد و 20400 أسرة خلال شهر رمضان.

وقالت هيئة الطرق والمواصلات في بيان يوم الجمعة ، إن المستفيدين هم كبار الإماراتيين وكبار المقيمين والسائقين والسائقات وعائلات موظفي الهيئة.

NAT_200522 مبادرات رمضانية لهيئة الطرق والمواصلات4-1590148667300

مبادرة هيئة الطرق والمواصلات الرمضانية

وقالت روضة المحرزي ، مديرة التسويق والاتصال المؤسسي ، قطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات: “تُرجمت هذه المبادرات إلى التزام هيئة الطرق والمواصلات بتعزيز مسؤوليتها الاجتماعية”.

كانت إحدى المبادرات “وجبات RTA’s on Wheel’s التي تم تنفيذها لمدة تسع سنوات متتالية. هذا العام ، وزعت هيئة الطرق والمواصلات وجبات الإفطار على العاملين في الخطوط الأمامية ، بما في ذلك 13500 عامل نظافة وأفراد أمن في مستشفيات لطيفة وراشد ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف.

كما دعمت هيئة الطرق والمواصلات “حملة العشرة ملايين وجبة” من خلال تخصيص 30 سيارة أجرة لتوصيل سلال غذائية لأكثر من 20000 أسرة ذات دخل ثابت بالتعاون مع المنظمة الدولية الإنسانية والخيرية.

كما تعاونت لجنة المرأة في هيئة الطرق والمواصلات مع مؤسسة تاكسي دبي (DTC) في توزيع حصص رمضانية على 210 سائقات تاكسي ، والتي تم تقديمها على شكل بطاقات نول التي يمكن استخدامها في عمليات الشراء.

NAT_200522 مبادرات رمضانية لهيئة الطرق والمواصلات 1-1590148657749

وجبات الإفطار للتوزيع

كما قدمت DTC 4800 وجبة إفطار يومية إلى أماكن إقامة سائقي سيارات الأجرة في المحيصنة والقوز وجبل علي. كما تم توزيع سلال غذائية على 200 عائلة من السائقين.

علاوة على ذلك ، استفاد حوالي 500 من كبار المواطنين الإماراتيين في دبي وحتا من الدعم المقدم في يوم زايد للعمل الإنساني من خلال الاعتمادات في بطاقات نول التي تم توزيعها عليهم بالتنسيق مع هيئة تنمية المجتمع.

وأشار المحرزي إلى أن “متطوعينا أشرفوا على توزيع الوجبات على الموجودين في الخطوط الأمامية وبطاقات نول لكبار الإماراتيين في عدة مناطق رغم الصيام وتفشي الفيروس”.

وأضافت أن “المتطوعين كانوا مدفوعين بواجبات إنسانية كما تم تثقيفهم حول الحاجة إلى مراقبة التباعد الجسدي وتجنب الاتصال ، وتم تزويدهم بجميع المعدات الوقائية أثناء قيامهم بواجباتهم”.

Comments
Loading...